يعتبر يوم التأسيس السعودي هو ذكرى تأسيس دولة المملكة العربية السعودية، والذي يوافق 22 فبراير من كل عام، وفقاً لما أصدره الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في تاريخ 27 يناير 2022 بأن يكون 22 فبراير هو يوماً للاحتفال بمناسبة يوم التأسيس السعودي، وتصبح تلك المناسبة إجازة رسمية، حيث نص الأمر الملكي “اعتزازاً بالجذور الراسخة لهذه الدولة المباركة، وارتباط مواطنيها الوثيق بقادتها منذ عهد الإمام محمد بن سعود قبل ثلاثة قرون، وبداية تأسيسه في منتصف عام 1139هـ (1727م) للدولة السعودية الأولى التي استمرت إلى عام 1233هـ (1818م)، وعاصمتها الدرعية ودستورها القرآن الكريم وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وما أرسته من الوحدة والأمن في الجزيرة العربية … تعزيز بناء هذه الدولة ووحدتها”

نبذة تاريخية عن يوم التأسيس السعودي

  • الذكرى الأولى لتأسيس الدولة السعودية بدأت بعهد الملك محمد بن سعود وكانت في 22 شباط من العام 1727 ميلادي الموافق لتاريخ العام 1139 هجري.
  • أقرت حكومة المملكة العربية الاحتفال بهذا اليوم التاريخي لتأسيس الدولة السعودية، والاعتزاز بالجذور الراسخة التي ساهمت في بناء مجد وتاريخ عريق، ويحتفل بهذا الوم كافة المواطنين منذ عهد الامام محمد بن سعود قبل ثلاثة قرون.
  • كانت البداية الأولى لتأسيس على منهج الدين الإسلامي بدستور القران الكريم وسنة النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – وكانت العاصمة الرسمية هي امارة الدرعية حيث حملت الكثير من الأمان والسلامة لعموم الناس.
  • عادت الدولة السعودية للظهور مرة أخرى على يد الأمير تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود في العام 1240هجري الموافق للعام 1824 الميلادي، واستمرت لمدة اربعن سنة.
  • بعد أن انتهت الدولة السعودية بعشر سنوات عاد الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن أل سعود واستعاد السيطرة وبناء الدولة السعودية الحديثة في العام 1902 ميلادي الموافق للعام 1319 هجري وعمل على توحيد أرضها بشكلها الحالي.

ثقافة التأسيس السعودي

  • نخوة العوجا: نخوة الدولة السعودية، وهي النداء الذي يبث الحماس والفخر وروح الانتماء للوطن، ويعبر عنها أبناء الوطن في أهازيجهم الوطنية.
  • العرضة السعودية: بدأت العرضة قديمًا في تفاصيلها أو طريقة أدائها لإخافة الأعداء بإظهار الكثرة العددية أمامهم وتخويفهم بأصوات قرع الطبول، وشحذ الحماسة والبسالة للمقاتلين ورفع الروح المعنوية لديهم بترديد القصائد الحماسية.