هل النزيف بعد الجماع يدل على الحمل؟ تواجه الكثير من النساء هذه المشكلة بعد الجماع وغالباً ما يتساءلون عن سبب حدوث ذلك وكيفية حل هذه المشكلة. وفي السطور التالية سنتحدث عن إجابة هذا السؤال ونتعرف على الأسباب التي تؤدي إليه النزيف بعد الجماع وهل هذا علامة على وجود الحمل أم لا، وكيفية حل هذه المشكلة وغيرها الكثير معلومات حول هذا الموضوع بالتفصيل.

النزيف بعد الجماع

النزيف بعد الجماع أو ما يسمى النزيف بعد ممارسة الجنس هو حالة يحدث فيها أي نوع من النزيف الخفيف أو الشديد من المهبل أثناء الجماع المهبلي. يمكن أن يكون النزيف بعد الجماع ناجماً عن عدة حالات أو أمراض، مثل أورام الرحم وعدوى أو التهاب المهبل وغيرها من الأمراض، كما يختلف علاج النزيف بعد الجماع ويكون فردياً حسب الحالة والسبب الأساسي والحالة. شدة الأعراض والتشخيص والمضاعفات المحتملة. في بعض الأحيان يمكن الخلط بين البول الدموي الناتج عن نزيف المسالك البولية أو البراز الدموي الناتج عن نزيف الجهاز الهضمي والنزيف المهبلي بعد ممارسة الجنس، لذلك تحتاجين إلى زيارة الطبيب على الفور لمعرفة السبب الدقيق للنزيف.[1]

هل النزيف بعد الجماع يدل على الحمل؟

قد يشير النزيف بعد الجماع في بعض الأحيان إلى الحمل، لكن هذا ليس السبب الوحيد للنزيف. وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى النزيف بعد الجماع مثل الأورام الليفية والأورام الحميدة في الرحم وكذلك التهابات عنق الرحم والالتهابات وغيرها. وأسباب مختلفة سنتعرف عليها لاحقا.[1]

أسباب النزيف بعد الزواج

قد تتعرض المرأة للنزيف بعد الجماع لعدة أسباب مختلفة، أهمها ما يلي:[1]

  • الحيض: يجب على المرأة أن تسأل نفسها هل كان موعد الجماع قريباً من موعد الحيض أم لا.
  • ضمور أو جفاف المهبل: يمكن أن يؤدي جفاف المهبل إلى حدوث نزيف بعد الجماع، وترتبط هذه الحالة بانخفاض مستويات هرمون الاستروجين.
  • سرطان المهبل: تشمل أعراضه حدوث نزيف بعد الجماع.
  • التهاب عنق الرحم: هذه حالة تسبب الدم والإفرازات المهبلية المفرطة.
  • الأمراض المنقولة جنسياً: مثل الكلاميديا.
  • داء المشعرات: طفيل ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • سرطان عنق الرحم: ومن أعراض هذا المرض حدوث نزيف بعد الجماع.
  • التهاب المهبل البكتيري: يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى النزيف بعد الجماع.
  • هبوط الرحم: وهي حالة تتميز بعدم وجود الرحم في وضعه الطبيعي ويمكن أن تسبب النزيف بعد الجماع.
  • أورام عنق الرحم الحميدة: يمكن أن تسبب هذه الأورام تغيرات هرمونية تؤدي إلى النزيف بعد الجماع.

عوامل خطر النزيف بعد الجماع

هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من خطر النزيف بعد الجماع، ومن أهم عوامل الخطر هذه ما يلي:[2]

  • جفاف مهبلي شديد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • في الجماع العنيف.
  • المعاناة من الأمراض المناعية.
  • أمراض المناعة.
  • تناول الأدوية المثبطة للمناعة.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرحم أو المهبل.

مضاعفات النزيف بعد الجماع

يمكن أن يؤدي النزيف بعد الجماع إلى عدة مضاعفات، وهي كما يلي:[2]

  • آلام أسفل الظهر.
  • دوخة.
  • حرقان عند التبول.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • استفراغ و غثيان.
  • فقدان الشهية.
  • حرقان أثناء الجماع.
  • الشعور بالضعف والإرهاق الشديد.

متى يجب أن ترى الطبيب؟

في بعض الحالات يكون من الضروري مراجعة الطبيب عند حدوث نزيف بعد الجماع، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[2]

  • شحوب.
  • صداع حاد.
  • الغثيان والقيء وفقدان الشهية.
  • الشعور بالحرقان عند التبول وأثناء الجماع.
  • هناك حكة في المهبل.
  • إفرازات غير طبيعية من منطقة المهبل.
  • ألم الورك.
  • ألم المعدة.

تشخيص نزيف ما بعد الزواج

قد يقوم طبيبك بإجراء بعض الفحوصات والفحوصات لمعرفة سبب النزيف بعد الجماع. وأهم هذه الأمور ما يلي:[1][2]

  • إختبار الحمل.
  • تحاليل الدم.
  • عينة بول للتحقق من الحمل أو التهاب المسالك البولية.
  • الفحص المهبلي لالتهابات عنق الرحم.
  • التنظير المهبلي.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.

علاج النزيف بعد الجماع

يمكن علاج النزيف بعد الجماع بناءً على سبب النزيف، ومن أهمها ما يلي:[2]

  • المضادات الحيوية إذا كان النزيف ناجما عن عدوى بكتيرية.
  • استخدم مضاد فيروسات إذا كان السبب فيروسًا.
  • العلاج الهرموني بجرعة منخفضة.
  • إجراء عملية جراحية لإزالة الأورام التي يمكن أن تؤثر على الرحم.

كيفية وقف النزيف بعد الجماع

يمكن إيقاف النزيف بعد الجماع باختيار أوضاع مريحة أثناء الجماع ومحاولة استبدال الجماع بلحظات طرية، كما يمكن استخدام المزلقات الطبيعية المائية أثناء الجماع لتسهيل الزواج.

متى يجب الامتناع عن ممارسة الجنس بشكل كامل؟

هناك بعض الحالات التي يجب فيها الامتناع التام عن الجماع، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[1]

  • إصابة أحد الزوجين بأحد الأمراض المنقولة جنسياً.
  • حمل ضعيف .
  • الحمل بتوأم.
  • خلل في المشيمة أثناء الحمل.
  • ضعف الرحم أثناء الحمل.

هل الجماع أثناء الحمل يسبب الإجهاض؟

هناك حالات قليلة يمكن أن يؤدي فيها الجماع أثناء الحمل إلى الإجهاض، ومن أهم هذه الحالات ضعف عنق الرحم والحمل بتوأم، وضعف المشيمة وضعف الحمل. وفي هذه الحالات يجب الامتناع عن الجماع قدر الإمكان لتجنب الإجهاض.[1]

النزيف بعد الجماع أثناء الحمل

في بعض الأحيان قد تلاحظ بعض النساء الحوامل خروج قطرات من الدم أثناء الجماع أثناء الحمل ويمكن أن يكون ذلك بسبب زيادة تدفق الدم إلى الجهاز التناسلي، وخاصة الرحم، الذي يزود هذه المنطقة بالتغذية التي تحتاجها، لذلك فهي مريحة. يجب اختيار وضعيات الاتصال الجنسي خلال فترة الحمل، وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل.

النزيف بعد تركيب اللولب والجماع

في بعض الأحيان قد تنزفين أيضًا أثناء الجماع بعد إدخال اللولب كوسيلة لمنع الحمل، ولكن في الواقع لا علاقة لإدخال اللولب بهذا النزيف، فقد يكون تم إدخال اللولب بشكل غير صحيح، مما أدى إلى النزيف بعد الجماع. وفي هذه الحالة من المهم العودة إلى الطبيب لإدخال اللولب بشكل صحيح.

وأخيراً أجبنا على سؤال: هل النزيف بعد الجماع من علامات الحمل؟ وتعرفنا أيضًا على بعض الأسباب التي تؤدي إلى النزيف بعد الجماع وكيفية حل هذه المشكلة بالتفصيل.