تعد عدوى جرثومة المعدة من أكثر الأمراض شيوعاً بين الكثير من الأشخاص لأنها نوع من العدوى البكتيرية التي تنتقل عن طريق الفم، وغالباً ما يكون ذلك نتيجة تناولهم طعاماً ملوثاً أو لمس أشياء غير نظيفة، مما يجعلهم يعودون إلى المنزل في الجهاز الهضمي. النظام على العيش والتكاثر، مما يؤدي إلى العديد من التعقيدات. .

هل تخرج بكتيريا المعدة مع البراز؟

للإجابة على السؤال: هل جرثومة المعدة تخرج مع البراز الجواب نعم يمكن أن تخرج جرثومة المعدة مع البراز إذا ماتت ويتم ذلك عن طريق تناول الأدوية بالجرعات التي يحددها المختص مما يؤدي إلى التخلص من البراز وهذا النوع من البكتيريا من خلال تفككه وخروجه مع البراز.

إذا كان البراز يتكون بشكل طبيعي، فهو يحتوي على كميات هائلة من البكتيريا الضارة التي يتخلص منها الجسم، وهي إحدى طرق الجسم الطبيعية للتخلص من السموم والفضلات مثل البول والعرق.

وفي بعض الحالات يتخلص الجسم منها بشكل طبيعي، ومن الممكن أن تخرج بكتيريا المعدة في البراز بشكل طبيعي دون تناول الأدوية اللازمة للتخلص منها، مما يؤدي إلى انتشارها بسهولة بين الأفراد لأنها موجودة في كل مكان. .

ما هي بكتيريا الأمعاء؟

بكتيريا المعدة أو المعروفة باسم هيليكوباكتر بيلوري وهو الاسم الأكثر شيوعاً هي بكتيريا مجهرية لا ترى بالعين المجردة، تنتقل عن طريق الفم إلى المعدة ثم إلى المعدة وتبدأ بالتكاثر بكميات كبيرة مسببة الألم. الأعراض عند البشر.

ولهذه الأنواع من البكتيريا القدرة على مهاجمة الجهاز الهضمي للإنسان، وتصيب حوالي 60% من البالغين. تعتبر بكتيريا المعدة في الأصل نوعاً من البكتيريا غير الضارة، حيث أنها تساعد الجسم في عملية الهضم، ولكن هذا لا يكون إلا في حالات عدم وجود ضرر.

وعندما تتحول إلى بكتيريا ضارة تصبح أكثر عنفا وفتكا للمعدة والجهاز الهضمي، وتسبب تقرحات والتهابات في المعدة والأمعاء الدقيقة. ويعود ذلك إلى طبيعة تركيبته البيولوجية، فهو قادر على العيش والتكيف مع الحموضة في المعدة.

يمكن لبكتيريا المعدة أن تغير وظائفها حسب البيئة المحيطة بها أو أن تغير البيئة المحيطة بها حتى تتمكن من العيش والبقاء على قيد الحياة.

أعراض جرثومة المعدة للكبار

هناك العديد من الأعراض المختلفة لبكتيريا المعدة، مما يجعل من الصعب تشخيصها، وتتمثل أعراض الإصابة بها فيما يلي:

  • الشعور بألم في المعدة والمعدة، ويزداد الألم عندما تكون المعدة فارغة.
  • الميل إلى القيء والغثيان.
  • الشعور بفقدان الشهية أو عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • عند التنفس.
  • حرقة في المعدة.
  • درجة حرارة عالية.
  • التجشؤ المتكرر والشعور بالغازات في المعدة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد دون سبب واضح.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • إسهال.
  • الشعور بالألم وعدم الراحة في البطن بشكل عام.
  • شحوب وشحوب في لون البشرة.
  • فقدان الوزن لسبب غير معروف.
  • فقر الدم والأنيميا.
  • الشعور بالانتفاخ والغازات طوال الوقت.

أعراض بكتيريا المعدة عند الأطفال

يمكن أن تتشابه أعراض جرثومة المعدة عند الأطفال مع أعراض البالغين، ولكنها قد تكون أكثر خطورة، ومن أهم الأعراض ما يلي:

  • يشعر الطفل بألم مستمر في البطن.
  • البكاء المستمر تعبيراً عن الألم.
  • التجشؤ المستمر.
  • الغثيان والإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن دون سبب.
  • القيء.
  • الشعور بالانتفاخ والغازات.
  • لا أشعر بالراحة.
  • تشنجات في المعدة، مما يؤدي إلى صعوبة النوم بشكل مستمر.
  • الرغبة في العزلة وقلة النشاط والعزوف عن اللعب.
  • درجة حرارة عالية.
  • الشعور بالضعف والضعف والرغبة في النوم طوال الوقت.

أعراض وجود بكتيريا المعدة في القولون

يمكن لبكتيريا المعدة أن تنتقل من المعدة إلى القولون عن طريق التكاثر والانتشار السريع في الجهاز الهضمي، ويمكن أن تسبب أعراض معينة تدل على وجودها وحركتها إلى القولون، مثل ظهور علامات معينة في البراز.

يتم اكتشاف وجود بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري أو المعروفة علمياً ببكتيريا المعدة في البراز من خلال ملاحظة الشخص نفسه لظهور قطرات من الدم في البراز، مما يؤدي إلى أن يصبح لون البراز غامقاً أو أسود.

يمكن أن يكون النزيف في البراز خفيفا وغير محسوس، ولكنه يظهر عن طريق إجراء الفحوصات الطبية وأخذ عينة من براز المريض إلى المختبر وفحصها تحت المجهر، حيث تعتبر هذه الطريقة من أدق طرق التشخيص لبكتيريا المعدة .

تتطلب أعراض بكتيريا المعدة رعاية طارئة

في بعض الحالات المتقدمة من الإصابة ببكتيريا المعدة، تحدث أعراض معينة تتطلب الاهتمام الفوري والذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت ممكن. تشمل الأعراض ما يلي:

  • الشعور بألم قوي ومستمر في البطن.
  • صعوبة في البلع.
  • لون البراز الدموي داكن إلى أسود.
  • قيء دم، أو قيء أسود، أو قيء مشابه في اللون.

مضاعفات بكتيريا المعدة

يعد حدوث مضاعفات نتيجة الإصابة ببكتيريا المعدة من أكثر الأمور شيوعاً، مثل:

  • قرحة المعدة.
  • نزيف داخلي.
  • ثقب في الجهاز الهضمي.
  • انسداد معوي.
  • ثقوب في الجهاز الهضمي.
  • التهاب بطانة تجويف البطن.
  • سرطان المعدة.
  • للألم والتورم في البطن.
  • لا أشعر بالجوع.
  • الشعور بالشبع والامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • فقدان الوزن بدون سبب.

كيف يتم تشخيص بكتيريا المعدة؟

تعتبر جرثومة المعدة والإصابة بها من أكثر أنواع الالتهابات شيوعاً بين الكثير من الأشخاص لأنها نوع من البكتيريا التي تنتشر بسرعة وتشترك في أعراضها مع عدة أمراض أخرى تصيب الجهاز الهضمي، لذلك تعتبر من الأمراض الأمراض التي يصعب تشخيصها.

غالبا ما يتم اكتشاف جرثومة المعدة بالصدفة عندما يخضع المريض لبعض الفحوصات والفحوصات الطبية، ومن الممكن أن يعاني المريض من أعراضها لفترات طويلة دون أن يكتشف إصابته بها إلا عن طريق تحليل البراز في المختبر.

تبدأ هذه البكتيريا دورة حياتها داخل معدة الإنسان وتبدأ بالانتشار والانتقال إلى الأمعاء الغليظة مما يزيد من تأثيرها على الجهاز الهضمي ويؤثر على صحة الإنسان.

كيفية علاج بكتيريا المعدة

بعد الكشف عن جرثومة المعدة من خلال الفحوصات الطبية والمخبرية، يقوم الطبيب بوصف الدواء المناسب لحالة المريض الصحية، والذي يتضمن الأدوية التالية:

  • مضادات حيوية.
  • الأدوية التي تساعد على تقليل حموضة المعدة.
  • أدوية لمنع الهستامين الكيميائي الذي يتسبب في إفراز المعدة لمزيد من الحمض.

ويشعر المريض بالتحسن وأعراض الشفاء بعد أسبوع واحد فقط من العلاج وبالجرعات التي يحددها الطبيب المعالج.

كيفية الوقاية من بكتيريا المعدة

ينصح باتباع عدد من الاحتياطات لتقليل خطر الإصابة ببكتيريا المعدة، وهي كما يلي:

  • اغسل يديك بانتظام خلال اليوم، وخاصة بعد استخدام المرحاض.
  • اغسل يديك قبل تحضير الطعام وتناوله.
  • تجنب المأكولات المطبوخة من الأماكن التي لا تتبع إجراءات السلامة الصحية.
  • طهي الطعام جيدًا والحفاظ على الطعام مطهوًا بالكامل.
  • تقليل الاتصال والمصافحة مع الغرباء.
  • يجب الحرص على عدم استخدام المراحيض العامة.
  • احرص على تنظيف يديك بالمطهرات والمعقمات بعد استخدام الدراجات الهوائية في الأماكن العامة.

تعتبر بكتيريا المعدة من أنواع الالتهابات التي يمكن علاجها عند اكتشافها في مرحلة مبكرة. ويجب على الفرد سرعة التوجه إلى الطبيب المختص عند شعوره بأعراض جرثومة المعدة أو ملاحظة أي تغيرات صحية قد تحدث.

الأسئلة الشائعة

  • 1- ما هو أفضل دواء لعلاج جرثومة المعدة؟

    يوصي الأطباء عادة بالأنواع التالية: أوميبرازول 20 ملغ، تينيدازول 500 ملغ، كلاريثروميسين 250 ملغ.

  • 2- لماذا تعود بكتيريا المعدة بعد العلاج؟

    من الممكن أن تحدث آلام المعدة بعد انتهاء علاج بكتيريا المعدة، لأن أسباب التهاب المعدة متعددة، مثل تناول الكثير من مسكنات الألم والأطعمة الدهنية والحارة والمنشطات مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية. قد تقاوم البكتيريا العلاج وقد تحدث عدوى جديدة.

  • 3- ما الذي يهيج بكتيريا المعدة؟

    تناول الأطعمة المقلية والدسمة، والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البهارات، والأطعمة الحارة، والأطعمة الحمضية.

  • 4- هل تؤثر بكتيريا المعدة على بشرة الوجه؟

    يمكن أن يؤدي عدم توازن بكتيريا الأمعاء في الأمعاء إلى مجموعة واسعة من مشاكل الجلد، ويمكن أن يؤدي إلى حساسية الجلد وفي النهاية مشاكل مثل الأكزيما.