يخوض المنتخب المغربي مباراة دولية ودية (الثلاثاء) أمام بوركينا فاسو، في إطار استعدادات الفريق لكأس الأمم الإفريقية مطلع العام المقبل.

وكان من المفترض أن يخوض المنتخب المغربي مباراته الأخيرة في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2023 (السبت الماضي)، والتي سبق أن تأهل لها أسود الأطلس، لكن المواجهة تأجلت بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد.

كما تسبب الزلزال في إلغاء المباراة الودية الثانية للمنتخب الأولمبي المغربي أمام البرازيل، والتي كانت مقررة الإثنين، بسبب توابع الحدث، بعد أن انتهت المباراة الودية الأولى بين الفريقين الخميس الماضي أمام أسود الأطلس الذي فاز 1-. 0.

وقررت الجامعة المغربية لكرة القدم القيام بلفتة إنسانية لصالح المتضررين من الزلزال، من خلال تخصيص عائدات مباراة المغرب وبوركينا فاسو التي ستقام بفرنسا، للصندوق لمساعدة الضحايا ودعم أسرهم.

وأكد الاتحاد المغربي، في بيان نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “إكس” (تويتر سابقا)، أن هذه القضية تأتي “في إطار حملة التضامن مع ضحايا الزلزال الذي ضرب بعض مناطق المملكة”. المغرب.”

وقالت الجامعة في بلاغ لها: “تعلن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنها خصصت عائدات المباراة الودية التي شارك فيها المنتخب الوطني ونظيره منتخب بوركينا فاسو، والتي كانت غالبيتها من الجالية المغربية المقيمة بالخارج، لصالح الصندوق الخاص لتلقي المساهمات التضامنية الطوعية لإدارة آثار الزلزال”.

ومن المقرر أن تقام مباراة المغرب وبوركينا فاسو على ملعب بولاريت بمدينة لانس الفرنسية، انطلاقا من الساعة التاسعة مساءا بتوقيت القاهرة ومكة المكرمة، والسابعة والنصف بتوقيت الرباط.

يذكر أن المباراة الأخيرة بين المغرب وبوركينا فاسو والتي كانت ودية أيضا وأقيمت يوم 12 يونيو 2021 بالرباط، انتهت بفوز أسود الأطلس 1-0.