كشف مايكل إيمينالو، مدير الاتحاد السعودي لكرة القدم، حقيقة منع الدولي المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، من الانتقال إلى أحد أندية الدوري الراشد في المستقبل.

وشهدت الفترة الأخيرة محاولات مكثفة من اتحاد جدة للتعاقد مع محمد صلاح، حيث تقدم “العميد” بأكثر من عرض، إلا أن ليفربول رفض رحيل اللاعب بشكل نهائي.

ورغم أن النادي السعودي قدم عرضا مغريا في الأيام الأخيرة قبل نهاية الميركاتو، قدر بنحو 215 مليون جنيه إسترليني، إلا أن إدارة “الريدز” رفضت أيضا، بناء على طلب المدرب الألماني يورغن كلوب.

انتشرت مؤخراً أخبار قوية بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول انسحاب الأندية السعودية من المفاوضات مع محمد صلاح مستقبلاً بسبب اللاعب الذي لم يلعب دوراً فعالاً في صفقة اتحاد جدة، وهو الأمر الذي طلب مايكل إيمينالو الرد عليه في هذه القضية.

وقال إيمينالو في تصريحات لإذاعة توك سبورتس البريطانية: “لقد بذلنا كل ما في وسعنا لإتمام الصفقة، لكن الأمر كان يتوقف على موافقة الأطراف الثلاثة، وهو ما لم يتم التوصل إليه في نهاية الميركاتو”.

وأضاف: «الأندية السعودية لن تغلق الباب أمام أي أحد مستقبلاً، وهدفنا تطوير المنظومة بشكل عام».

ويرتبط صلاح (31 عاما) بعقد مع ليفربول حتى صيف 2025، ويعد أحد أهم لاعبي الدوري الإنجليزي منذ عودته قبل 6 سنوات قادما من روما الإيطالي.