ماذا قال النبي عن قبيلة حرب؟ ما هي أهم المعلومات عن قبيلة حرب؟ ومن المعروف أن القبائل هي أساس المجتمعات، ولا بد من معرفتها حيث أن أصل الآباء والأجداد يعود إليهم، واليوم سنتعرف على كل ما يتعلق بتلك القبيلة من خلال المقال التالي.

ماذا قال النبي عن قبيلة حرب؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قبيلة حرب: “ألا أخبركم بخير القبائل؟ قلنا: بلى يا رسول الله. قال: السكسك وال-“. وساكون كندة، وإلا ملوك ردمان، وجماعة من الأشاعرة، وجماعة من خولان. [حديث ضعيف المسند].

ويرتبط خولان هنا بالخولاني، وهم عائلة سكنت اليمن قديماً، وقد قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم في السنة الثانية للهجرة، وقد ذكرهم في ‘هجره الكريم’. الحديث، وخولان هو اسم قبيلة حرب في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم.

نسب قبيلة حرب

قبيلة حرب هي من أكبر القبائل في شبه الجزيرة العربية التي استوطنت منطقتي نجد والحجاز الواقعتين بين الحرمين الشريفين في بداية القرن الثاني، ويمكن لتلك القبيلة من الرابع من كيان قوي أن يكون لها قرن .

هناك روايات كثيرة تتحدث عن تلك القبيلة، لكن كل هذه الروايات مجرد روايات ارتجالية لا سند لها وهي مبنية فقط على التخمين، وما أثبته محمد الهمداني في نسبه الحقيقي هو أن هذه القبيلة هي خولانية قحطانية ويتتبع أصولها يعود نسبه إلى ابن سعد بن خولان بن عمرو.

ومعلوم أن القبيلة استقرت وسكنت في اليمن، ثم انتقلوا بعد ذلك إلى الحجاز، حيث وقع بينهم وبين ابن عمهم الربيعة بن سعد، وكان ذلك في سنة 131هـ، ومن ذكر وهو القاضي نشوان الحميري.

موطن عشيرة حرب

ومن الجنوب يحد قبيلة حرب وادي مار. كانت هذه القبيلة تسكن جنوب مدينة جدة وتبعد عنها حوالي 220 كم. أما من الشمال من القبيلة فكان هناك جبل أحد، ومن الغرب يحدها البحر الأحمر، ومن الشرق يحدها طريق القصيم.

ومن الجدير بالذكر أن بيوت قبيلة حرب كانت تمتد من مر الظهران بالقرب من مكة إلى ما بعد القصيم، وكانت المساحة بينهما حوالي 1100 كيلومتر.

أما مساحة منازلهم فكانت 165 ألف كيلومتر مربع، ولم يكن عدد سكان هذه المنطقة أقل من 400 ألف نسمة، وتضم القبيلة العديد من الرجال النبلاء، وأظهروا شجاعتهم في زمن الحرب، والقبيلة وكان معروفاً بحضور العلماء والحكماء بكثرة.

فروع قبيلة حرب

وبعد أن نشير إلى إجابة سؤال ماذا قال الرسول عن قبيلة حرب نجد أن قبيلة حرب انقسمت إلى قسمين بعد أن استقروا في مدينة الحجاز.

أما الجزء الثاني الذي انقسمت إليه قبيلة حرب، فهو بنو عمرو ومسروح، وتجتمع تلك القبيلة في حالة الحرب وتعمل معًا على صد الهجمات، لأنه كان معروفًا بشجاعته وجرأته.

أصل قبيلة حرب

وفي سياق الإجابة على سؤال ماذا قال الرسول عن قبيلة حرب سنتعرف على النقاط التالية حول أهم المعلومات عن أصل القبيلة:

  • وسميت هذه القبيلة بالحرابة لأنها القبيلة الوحيدة التي حاربت الدولة التابعة لها.
  • لُقبت القبيلة بـ “شربات الأبيار” لكثرة القبيلة.
  • عاشت قبيلة حرب على مهنة تربية الأغنام، كما كانت على طريق الحجاج، بالإضافة إلى قربها من مدن الحجاز الكبرى.
  • واشتهرت القبيلة بالتجارة، حيث كانت تبيع الماشية للحجاج.

قبيلة حرب من أشهر القبائل التي تواجدت في المملكة العربية السعودية واستوطنت بشكل خاص في نجد والحجاز.