يخيم عدم اليقين على مستقبل جادون سانشو، جناح مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد أزمته الأخيرة مع مدربه الهولندي إيريك تين هاج.

وسبق أن أعلن مدرب مانشستر يونايتد عن عدم رضاه عن تصرفات الجناح الإنجليزي بسبب عدم التزامه بالتدريبات، وهو ما نفاه اللاعب علنا ​​لاحقا.

وبسبب رده على تن هاج عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي وإنكاره له، قرر النادي تجميد سانشو واستبعاده من المشاركة في التدريبات الجماعية.

وبسبب هذا التهميش، بدأت التكهنات حول مستقبل سانشو، حيث أشارت تقارير صحفية إلى احتمال تحرك ناديه السابق بوروسيا دورتموند الألماني لإعادته في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

لكن صحيفة “سبورت بيلد” الألمانية أشارت إلى أن مسؤولي دورتموند غير مستعدين لملاحقة لاعب الفريق السابق، رغم جودته العالية.

وأشارت إلى أن النادي الألماني يعتقد أن هناك مشكلتين تتعلقان بسانشو، أولهما عدم انضباطه وقلة مواعيد التدريب بشكل متكرر، بالإضافة إلى سفره خارج البلاد لمدة يومين وثلاثة أيام بعد المباريات.

لكن المشكلة الأكبر هي سلوك اللاعب خارج الملعب، لأنه كان ينام متأخرا بسبب إدمانه على ألعاب الفيديو حتى الصباح، مما جعله لا يستيقظ مبكرا قبل التدريب.

ورغم ذلك، حاول دورتموند الاستفسار عن إمكانية إعارة اللاعب في الشتاء، في وقت يرغب النادي الإنجليزي في بيعه نهائيا مقابل 60 مليون يورو، وهو ما لا يستطيع نظيره الألماني تحمله.

aXA6IDk4LjExNS4zNS4yMjUg

جزيرة إم آند إم

نحن