ليلة حزينة جديدة للمدرب الهولندي إيريك تين هاج مع مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، في أعقاب رحيل لاعبه السابق كريستيانو رونالدو.

وتلقى هزيمة مفاجئة على ملعبه أولد ترافورد أمام برايتون، مساء السبت، بنتيجة 1-3، في الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي.

وتعد الهزيمة هي الهزيمة الأولى التي يتعرض لها مانشستر يونايتد على أرضه في 31 مباراة، والهزيمة الثالثة التي يتعرض لها مع انطلاقة الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز من 5 مباريات، وهو ما يحدث لأول مرة في تاريخ النادي العريق.

وبينما عانى تين هاج من هذه الأمور السلبية أمام برايتون، تسببت جماهير مانشستر يونايتد في معاناة من نوع آخر، بسبب نجمه البرتغالي السابق كريستيانو رونالدو، الذي يلعب حاليا في صفوف النصر السعودي.

وبحسب ما أورد موقع “سبورتس موجز” الإنجليزي، فإن جماهير مانشستر يونايتد رددت “فيفا رونالدو” خلال مباراة برايتون، وهتفوا فيها لصالح النجم البرتغالي.

ورحل رونالدو عن مانشستر يونايتد في نوفمبر الماضي، بعد فسخ عقده مع النادي، بسبب خلافات مع مجلس الإدارة والمدرب الهولندي إيريك تين هاج، الذي وضعه على مقاعد البدلاء بشكل دائم.

وكان النجم البرتغالي قد فتح النار على المدرب الهولندي، مؤكدا أنه لا يحترمه لأنه لم يكن صادقا معه، بعد أن أبقاه على مقاعد البدلاء رغم أهميته للفريق ورفض السماح له بالرحيل.

والغريب أن رونالدو قدم ليلة مميزة بالتزامن مع هزيمة مانشستر يونايتد أمام برايتون، إذ سجل هدفا قاد النصر للفوز على مضيفه الرائد بنتيجة 3-1 في الجولة السادسة. من الدوري السعودي للمحترفين.

يُشار إلى أن النجم البرتغالي أصبح منذ رحيله عن مانشستر يونايتد، النجم الأول في الدوري السعودي، وهو حاليا هداف الدوري برصيد 7 أهداف. كما قاد النصر للفوز بالبطولة العربية لأول مرة في تاريخه.

2a02-4780-11–4f جزيرة إم آند إم