أعلنت المصادر المحلية في المملكة العربية السعودية عن وفاة الفنان عبدالله الصريخ اليوم الجمعة الموافق 30 يناير عن عمر يناهز 67 عاماً، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض، كما وقد نعى الفنان الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، حيث يعتبر هذا الفنان من أبرز الفنانين في المملكة والخليج العربي.

عبدالله الصريخ

هذا وقد ولد عبداللخ الصريخ في عام 1954 في عنيزة، وقد بدأ شغفه بالموسيقى منذ الصغر، حيث تعلم العزف على عدة من الآلات الموسيقية بطريقة سرية برفقة عدد من الأصدقاء في جلسات شبابية خاصة،هذا وقد اتجه الفنان إلى الفن الشعبي بشكل رسمي في عام 1974، حيث تمكن من أدء مقام الصبا، وذلك عندما كان شاباً يافعاً.

حيث أمكنه ذلك من إحياء العديد من الحفلات والجلسات الشعبية الخاصة في عنيزه، أما في عام 1976 فقط شارك في تقديم أغنية وطنية ” يا ربي الفيحاء ” للتلفزيون السعودي، أما في عام 1977 فقط اتجه إلى الكويت لتسجيل أغانيه هناك، وقد سجل شريطاً كاملاً قبل أن يذهب إلى القاهرة، حيث كان له أول تسجيل رسمي بقيادة الموسيقار هاني مهنا، وقام بتوزيع هذا العمل في استديو سمراء.

هذا وقد ودعت الساحة الغناية الشعبية في السعودية صباح الجمعة الفنان الشعبي بعد مسيرة 40 عاماً، وقد نعى محمد سلامة الفنان :”انتقل إلى رحمة الله فنان عنيزة الكبير عبدالله الصريخ عن عمر 67 عاماً بعد معاناته مع المرض، فقد امتدت مسيرة الصريخ لأكثر من 40 عاماً تميز فيها بأنه انتهج غناء جلّ أغانيه على مقام الصبا”