بشكل عام، يخرج من أجسامنا عدد كبير من الإفرازات، وهي الحالة الطبيعية للجسم للتخلص من السموم، وتعتبر الإفرازات المهبلية من أهم الأنواع التي يمكن من خلالها تشخيص الحالة الصحية للمرأة.

السبب وجود إفرازات بيضاء مثل قطع الأنسجة

أنواع الإفرازات كثيرة ومتنوعة من حيث الشكل واللون والرائحة، ولكل منها معنى وتشخيص طبي مختلف عن الآخر. تعتبر الإفرازات البيضاء، مثل قطع الأنسجة، من أهم الأنواع وأكثرها شيوعاً بين النساء.

وهي عبارة عن إفرازات مهبلية سميكة بيضاء اللون تشبه في مظهرها قطعًا من الأنسجة البيضاء. يمكن أن يسبب خروجه من المهبل بعض القلق لدى النساء. وهو أحد أنواع الالتهابات النسائية التي يصاحبها بعض الأعراض التالية:

  • الإحساس بالحكة في الغشاء المخاطي الداخلي للمهبل والمنطقة المحيطة به.
  • الإحساس بالحرقان في البول.
  • الشعور بالألم أثناء الجماع.
  • في معظم الأحيان قد لا تكون لها رائحة، ولكن قد تكون مصحوبة برائحة في بعض الأحيان.
  • احمرار وتهيج في المهبل.
  • تورم الشفرين خارج المهبل.

تشخيص وجود الإفرازات البيضاء مثل قطع الأنسجة

يتم تشخيص هذا النوع من الإفرازات من قبل الطبيب المختص على أنها نوع من العدوى الفطرية تسمى عدوى الخميرة، وهي نوع من البكتيريا تتواجد بكميات قليلة في الجسم وتحدث العدوى نتيجة خلل في توازن البكتيريا في المهبل .

  • وهي شائعة ويمكن ملاحظتها في الأوقات التي تسبق الدورة الشهرية أو بعدها مباشرة.
  • ويزداد حدوثه في بعض الحالات، على سبيل المثال إذا كانت المريضة تعاني من مرض السكري، أثناء الحمل أو تتناول المضادات الحيوية بشكل متكرر لفترات طويلة.
  • يتم التشخيص من قبل طبيب أمراض النساء المتخصص من خلال الفحص السريري للمريضة عن طريق أخذ عينة من الإفراز المهبلي ونقلها إلى المختبر لإجراء بعض الفحوصات الطبية التي تكشف نوع البكتيريا وبالتالي البدء بالعلاج.
  • يتم علاج عدوى الخميرة، أو ما تصفه الكثير من النساء بالإفرازات البيضاء، على أنها نسيج يقطعه الطبيب المعالج عن طريق جرعات العلاج المناسبة والالتزام به لمدة معينة لمنع تكراره.

أسباب الإفرازات البيضاء، مثل قطع الأنسجة

1- ارتفاع هرمون الاستروجين

  • يعتبر ارتفاع هرمون الاستروجين من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إفراز الإفرازات البيضاء الكثيفة، والإستروجين هو الهرمون المسؤول عن الأنوثة ويتم إفرازه بشكل طبيعي طوال الوقت.
  • تؤدي زيادة الهرمونات في الجسم بشكل طبيعي إلى حدوث عدد من التغيرات والالتهابات، وتكوين أنواع من الفطريات التي تسبب العديد من أمراض والتهابات المهبل.
  • ومن أسباب زيادة هرمون الاستروجين في الجسم هو التصاق البويضة ببطانة الرحم في بداية الحمل وتناول المرأة له، مما يؤدي بعد ذلك إلى زيادة هرمون الاستروجين في الجسم.

2- مرض السكري

  • يعد مرض السكري أحد الأسباب التي تؤدي إلى زيادة تكوين الفطريات والبكتيريا في الجسم، مما يؤدي إلى إفراز إفرازات بيضاء على شكل قطع أنسجة.
  • يؤدي عدم انتظام نسبة السكر في الدم ومستوياته المتكررة والمنخفضة إلى إضعاف مناعة الجسم، مما يدفع الجسم إلى تكوين أجسام مضادة تمنع تكون الفطريات والبكتيريا.
  • وتؤدي هذه المواجهة المناعية العنيفة إلى زيادة إفرازات الجسم ونمو الالتهابات البكتيرية، بما في ذلك الالتهابات الفطرية أو هذا النوع من الإفرازات.

3- تناول المضادات الحيوية لفترات طويلة

  • ومن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بعدوى الخميرة أو هذا النوع من الإفرازات البيضاء هو تناول المضادات الحيوية لفترات طويلة، مما يؤدي إلى القضاء على البكتيريا المفيدة في الجسم ونمو البكتيريا الضارة.
  • مما يؤدي إلى تكوين هذه البكتيريا والفطريات ذات مناعة قوية لمواجهة المكونات النشطة للمضادات الحيوية، وبالتالي يؤدي إلى عدم تأثير المادة الفعالة على البكتيريا مع مرور الوقت ويؤدي إلى نمو البكتيريا وتكاثرها. التكاثر.

4- بعد فترة

  • احتمال ظهور إفرازات بيضاء، مثل قطع الأنسجة، يحدث بعد فترة الإباضة، عندما تخرج البويضة من المبيض وتلتصق بجدار الرحم، في انتظار الإخصاب.
  • ويعود سبب هذا النوع من الإفرازات في هذه الحالة إلى قيام الجسم بإفراز نوع من الهرمونات استعداداً للحمل.
  • وفي هذه الحالة يمكن أن تكون الإفرازات مصحوبة برائحة كريهة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون عديمة الرائحة ويصاحبها الشعور بالحكة.

5- ضعف المناعة

  • يعتبر جهاز المناعة لدى الإنسان حصن الجسم الذي يمنع كافة أنواع العدوى البكتيرية والفطريات والفيروسات التي يمكن أن تصيب جسم الإنسان.
  • إذا كان جهاز المناعة ضعيفاً تكثر الأمراض، ومن الممكن أن يحدث ضعف المناعة عند المرأة لعدة أسباب منها سوء التغذية ونقص الفيتامينات والمعادن وبعض العناصر المهمة للجسم.
  • مما يؤدي إلى الضعف العام للجسم والإصابة بفقر الدم، ويصبح الجسم أضعف في مواجهة العدوى التي تصيب الجهاز التناسلي الأنثوي وتؤدي إلى تكوين الفطريات والبكتيريا التي تسبب إفرازات بيضاء مثل قطعة الأنسجة.

6- العلاقات الجنسية الحميمة بين الزوجين

ومن العوامل المساهمة التي تؤدي إلى زيادة هذا النوع من الإفراز ونمو البكتيريا والفطريات في المهبل بسبب السائل وجود الحيوانات المنوية عند الرجل وتفاعل المركبات الكيميائية بينها مما يؤدي إلى الشعور بالألم. والحرقان أثناء الجماع.

وصفات طبيعية لعلاج الإفرازات البيضاء

1- تناول الثوم

  • يعتبر الثوم من المواد الطبيعية التي تحتوي على مضادات الأكسدة ويعتبر مضاد حيوي طبيعي يساعد على تحفيز جهاز المناعة ضد البكتيريا والفطريات بطريقة طبيعية وآمنة.
  • كما يحتوي الثوم على بعض المركبات الكيميائية مثل الكبريت والسيلينيوم والبوتاسيوم والزنك والمغنيسيوم، والتي تساعد بشكل كبير في تحفيز وتقوية جهاز المناعة.
  • ولذلك فهو يساعد الجسم على مقاومة أنواع مختلفة من الالتهابات، مثل الالتهابات الفطرية والبكتيرية والفيروسية. ويمكن تناول الثوم عن طريق خلطه مع أطعمة معينة، أو تناول أطعمة معينة تحتوي على الثوم، أو تناول فص من الثوم في بداية كل يوم.

2- زيت شجرة الشاي

  • وهو من الزيوت الطبيعية التي تساعد في القضاء على البكتيريا والفطريات الضارة، ويعتبر مساعداً علاجياً في علاج الأمراض التناسلية.
  • يتضمن العلاج إضافة قطرتين من زيت شجرة الشاي إلى نصف كوب من الزيت المهبلي، ووضع القطن على الجزء الخارجي من المهبل والمنطقة المحيطة به.
  • يجب الحذر عند استخدام زيت شجرة الشاي حيث أنه يعتبر زيت ثقيل عالي التركيز ويجب تخفيفه بالماء بنسبة معينة عند استخدامه لتجنب الأضرار والالتهابات الجلدية.

3- خل التفاح

  • يحتوي خل التفاح على مواد حمضية يمكنها القضاء على البكتيريا والفطريات الضارة في المهبل. يساعد خل التفاح أيضًا في علاج الالتهابات.
  • كما أنه يساعد على الحفاظ على السوائل الطبيعية التي تخرج من المهبل دون التأثير عليها.
  • يعتبر خل التفاح مركزًا عالي الحموضة، لذا يجب تخفيف خل التفاح بالماء قبل استخدامه كغسول مهبلي للمنطقة المحيطة بالمهبل والأجزاء الداخلية.

4- زيت جوز الهند

  • وهو زيت طبيعي متعدد الاستخدامات، حيث يحتوي زيت جوز الهند على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من الإصابة بالسرطان وتزيد من مناعة الجسم ضد العديد من الأمراض والالتهابات البكتيرية والفيروسية.
  • يستخدم زيت جوز الهند كمرهم موضعي للمنطقة المحيطة بالمهبل والأجزاء الداخلية. يمكن استخدامه بمفرده أو خلطه مع أنواع أخرى من الزيوت.

تعتبر الإفرازات البيضاء، مثل قطع الأنسجة، من أكثر الإفرازات التي تحدث بين عدد كبير من النساء، وتصاحبها بعض الأعراض المزعجة، والتي ينصح بالذهاب إلى الطبيب المختص للتشخيص والتشخيص. تلقي العلاج المناسب.

الأسئلة الشائعة

  • كيف يتم تنظيف المهبل من الإفرازات؟

    باستخدام الماء والغسول المهبلي غير المعطر فقط، اغسلي المهبل والمنطقة المحيطة به جيدًا وجففيه بورق يمكن التخلص منه أو بمنشفة قطنية نظيفة ومعقمة.

  • هل تسبب الأنسجة العقم؟

    إذا لم تحدث مضاعفات بولية وتناسلية، فإنه لا يسبب العقم.