خلق الأسطورة ليونيل ميسي، حالة من الغموض في صفوف منتخب الأرجنتين، للمباراة المقبلة خارج أرضه أمام بوليفيا، ضمن الجولة الثانية من تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم 2026.

وخضع القائد ليو ميسي، السبت الماضي، لفحوصات طبية لتحديد طبيعة إصابته بعد أن طلب استبداله خلال مباراة الأرجنتين أمام الإكوادور الخميس الماضي، في الجولة الأولى من التصفيات، والتي انتهت باستخلاص “التانجو” بـ”البرغوث”. . “هدف.

وتوجه ميسي إلى عيادة في بوينس آيرس، حيث خضع للفحوصات، كما أعلن ذلك المدرب ليونيل سكالوني، في المؤتمر الصحفي التالي أمام الأرجنتين والإكوادور.

من جانبه، لم يصدر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم حتى الآن أي تصريحات رسمية حول إصابة ميسي، وبالتالي من غير المعروف ما إذا كان سيسافر إلى بوليفيا مع الوفد يوم الأحد أم لا.

ومن المقرر أن يلتقي الفريقان الثلاثاء المقبل في بوليفيا في الجولة الثانية من التصفيات، بحثاً عن الفوز الثاني على التوالي، وستبقى الساعات القليلة المقبلة حاسمة على موقف ميسي في المباراة.