زوجي يطلب مني إحضار صديقتي فماذا أفعل معه؟ ما هي الطرق التي يمكن من خلالها علاج الهوس بالعلاقات الجماعية؟ وباعتبار أن هناك مجموعة من الرجال يحبون الجنس الجماعي، مما يسبب مشاكل بينهم وبين زوجاتهم، سنهتم اليوم بالتعرف على طريقة التعامل مع الرجل الذي يحب الجنس الجماعي.

زوجي يطلب مني إحضار صديقتي

سأتحدث عن تجربتي السيئة التي أزعجتني كثيرًا ولا أعرف ماذا أفعل وكيف أحلها. بدأت التجربة عندما طلب مني زوجي إحضار صديقتي لممارسة العلاقة معها أثناء ممارسة الجنس معها، فهو يحب هذا الأمر ويجعله أكثر حماسًا، مما يمكنه من الترفيه عني أكثر، ولكن منذ أن سمعت منه برات و انني مندهش! كيف يمكن أن يسألني هذا الشيء؟ هل من الطبيعي أن يطلب مني زوجي إحضار صديقتي وكأنه يطلب مني طهي وجبته المفضلة!

في الحقيقة، في البداية تعاملت مع الأمر وكأنه يمزح، لأنه كان من غير المنطقي أن يكون طلبه جدياً، لكن عندما تكرر طلبه مرة أخرى، تأكدت أنه يريده فعلاً وأنه مل من أحد- علاقة فردية وأرغب في تجربة علاقة جماعية، لكنني أرفض ذلك بشدة. أدركت أنه كان لديه هوس بالجنس الجماعي بسبب مشاهدته المتكررة للأفلام الإباحية التي تحتوي على تلك المشاهد.

حاولت التحدث معه بهدوء، حتى يفهم أن هذا مستحيل أن يحدث، فأجاب أنه يحبني ولكن يريد تجديد العلاقة لكسر الروتين، وأنني إذا أحببته سأوافق على ذلك. أرضيه وأحصل على المتعة التي شعرت بها معه عندما كنا لوحدنا، وفي نهاية المناقشة أدركت أن الأمر غير منطقي وأنه مقتنع بهذا الأمر ولا يريد التنازل عنه، وإذا لم أفعل ما أراد، كان يذهب ويمارس الجنس مع اثنين من صديقاتها لأنه أراد أن يقوم بهذه التجربة.

الحقيقة أنني لا أعرف كيف أتعامل معه، وهل من الممكن أن يكون مريضاً ويحتاج إلى طبيب يعالجه من هذا الهوس، أم أنه خائن ويجب أن أنفصل عنه فوراً!

التعامل مع الزوج المفضل لعلاقة جماعية

وبعد التعرف على تجربة إحدى السيدات وروايتها “زوجي يطلب مني إحضار صديقتي”، سنحاول تقديم بعض الطرق التي يمكنها من خلالها التعامل مع زوجها لحل هذه المشكلة:

1- المحادثة والمناقشة الهادئة

ويجب على المرأة أن تتحدث مع زوجها وتوضح له مدى خطورة الجنس الجماعي وأنه يسبب انتشار الأمراض. علاوة على ذلك فإن فكرة ممارسة الجنس مع امرأتين في نفس الوقت هي فكرة مقززة للغاية، وعلى المرأة أن تحاول إقناعه بأنها ترفض هذا الأمر تماماً وأنها لا تستطيع أن تفعل ذلك، لأنها لا تستطيع أن تفعل ذلك. في المقام الأول تحب أن تفعل ذلك، ولأنها لا تجرؤ على سؤال صديقتها عن ذلك.

2- حاولي إقناعه بالذهاب إلى طبيب نفسي

ومن الممكن أن يكون الرجل في هذه الحالة يعاني من هوس الجماع، والأفلام الإباحية التي يشاهدها هي التي جعلته يطرح هذه الفكرة على المرأة. ولذلك لا بد من أن يتوجه الرجل إلى طبيب متخصص حتى يتخلص من هذا الوسواس.

والطبيب لديه القدرة على علاجه لأنه يتبع بعض الأساليب الصحية التي تناسب حالته، وفي حال كان مريضا حقا يجب على الزوجة أن تقف إلى جانب زوجها وتدعمه حتى يتعافى تماما وتعود حياتها الزوجية كما كانت. كان من قبل.

3- تغيير روتين العلاقة

من الممكن أن تكون العلاقة الحميمة بين المرأة وزوجها مملة لدرجة أنه يشعر بأنه يريد تغيير فكرة العلاقة الثنائية ويريد إقامة علاقة مع أكثر من امرأة في نفس الوقت في هذه الحالة يمكن للمرأة أن تحاول تغيير أسلوبها في العلاقة ومحاولة جعل العلاقة في أوضاع مختلفة.

كما يمكنها أن تتحدث مع زوجها عن الأشياء التي يريدها خلال العلاقة، ويجب أن تخبره إذا شعر بالنقص في علاقته بها، فمن الأفضل له أن يخبرها بما ينقصه في العلاقة وما يريد تحسينه. العلاقة بينهما. في هذه الحالة، تحسين العلاقة سيكون كافياً لطلب شيء ما منه. ممارسة جماعية، حيث أنه يصل إلى قمة نشوته أثناء ممارسة الجنس مع زوجته، فماذا يحتاج أكثر من ذلك؟

نصائح للمرأة للتعامل مع زوجها في الفراش

وبعد أن عرضنا مشكلة “زوجي يطلب مني إحضار صديقتي”، نجد أن هناك مجموعة من النصائح التي يجب على المرأة اتباعها للذهاب مع زوجها في السرير، وهذه النصائح يمكن أن تغير مسار العلاقة بين الزوجين. فهي متجددة ومثيرة للاهتمام، وبالتالي سيمتنع الرجل عن طلب إقامة علاقة مع صديقتك، وهذه النصائح هي كما يلي:

1- تدليك جسم الرجل

يعتبر تدليك جسم الرجل من أهم الأمور التي يجب على المرأة القيام بها، لأن الرجل يشعر بالحب والمشاعر والقرب من المرأة عندما تقوم بتدليك جسده.

من الضروري عدم إحراج رجلك، وعليك أن تلمسيه وتدلكي جسده بحركات دائرية لطيفة. وينتهي هذا المساج بعلاقة حميمة ممتعة، لأن الرجل يكون في حالة مزاجية سعيدة مناسبة له تماماً للدخول في علاقة ممتعة ومريحة.

2- التجديد الدائم

ويجب على المرأة أن تحرص على تجديد العلاقة. والذكاء في هذه الحالة ضروري، إذ يجب على المرأة أن تكون على علم بمطالب زوجها وترغب في إرضائه. يجب عليها إيجاد طرق مختلفة لممارسة العلاقة، ومحاولة خلق مواقف جديدة بعيدة عن المعتاد. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليها أن تأخذهم إلى العلاقة إلى أماكن جديدة غير عادية، مثل ممارسة الجنس في المطبخ، أو الحمام، أو مكان آخر في المنزل بعيداً عن غرفة النوم.

يجب على المرأة أن تكون على علم بجميع تفضيلات زوجها ورغباته حتى قبل أن يقولها. وهذا ما يجعل الرجل يشعر بالسعادة والراحة معها ويمنعه من التفكير في خيانتها أو إقامة علاقة مع امرأة أخرى. فهو بالتأكيد لن يجد من يعرف كل متطلباته، مثل المرأة التي تفهمه دون أن تتكلم.

3-تعطر المرأة زوجها

يعتبر العطر من أكثر الأشياء التي تشعل نار الرجل، خاصة إذا كان “سكريا”.

من الممكن أيضًا أن تتأكدي من تحديد نوع معين من العطور تستخدمينه فقط عندما تكونين في السرير مع رجلك. بمجرد أن يشم هذا العطر، سيدرك أن وقت المعركة قد حان. فإذا شم العطر فإن هذا العطر سيكون هو المسؤول عن إيقاظه بسبب إرسال إشارة من العقل. أن هذا العطر يستخدم أثناء ممارسة الجنس.

4- التحقق من العلاقة

في كثير من الأحيان يفضل الرجل أن تكون زوجته هي الطرف المسيطر في العلاقة. يريد أن يلقي كل مسؤوليات العالم عن كتفيه ويكون في يديها حتى تتمكن من السيطرة على الأمور وتوليها. وفي هذه الحالة، فإن وضعية الفارس هي أفضل وضعية يجب اتباعها.

في هذا الوضع تكون المرأة هي التي تفعل كل شيء، ولذلك فإن نسبة كبيرة من الرجال يفضلون هذا الوضع، وهناك نسبة لا تفضل هذا الوضع، بل يريد أن يرى المرأة تحاول إرضائه.

وفي كل الأحوال يجب على المرأة أن تتحدث مع الرجل قبل بدء العلاقة وتحاول التواصل معه بالحديث واللمس، بالإضافة إلى حدتها في ترتيب المكان والاستلقاء على ظهرها وانتظار قدوم الرجل والقيام به. معها ما يريد، فهي الآن ملكه وفي يديه، وأثناء انتظارها له لا مانع من قيامها ببعض الأمور والإيماءات والحركات التفاعلية، بالإضافة إلى محاولاتك خلع الملابس، كل ذلك هذه التصرفات تجعله فريسة لك.

5- لمسات مثيرة

هناك العديد من الدراسات التي أشارت إلى أن لمسات المرأة للرجل من الأمور التي تثيره وتجعله يرغب في إقامة علاقة معها في أغلب الأوقات. يجب على المرأة أن تمسك بيد الرجل وتعانقه بقوة.

والأفضل لها أيضاً أن تلمس جسده بطريقة هادئة ومثيرة بالنسبة له، بالإضافة إلى تجربة أصابعها مرة على خديه وأذنيه ومرة ​​أخرى بين خصلات شعره. أن الدراسة التي أجريت بشأن تأثير اللمس على الرجال أسفرت عن أن حوالي 102 زوج من الرجال الذين لمستهم زوجاتهم شعروا بسعادة وراحة نفسية أكثر من الرجال الذين لم تلمسهم زوجاتهم.

إذا طلب منك زوجك إحضار صديقتك، فهذه علامة على أنه يمر ببعض المشاكل النفسية أو أنه مهووس للغاية بالعلاقة ومشاهدة الأفلام الإباحية. وفي هذه الحالة عليك أن تتعاملي معه بعقلانية شديدة وتحاولي التحدث معه والمناقشة معه مدى خطورة هذا الأمر.