لا تزال أصداء الزلزال المغربي المدمر تلوح في الأفق، وسط ترقب واسع النطاق لآخر تطورات الحادث الأليم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عددا من مقاطع الفيديو التي توثق بعض المشاهد المؤسفة التي شهدتها شوارع المملكة، والتي تدور حول هروب السكان من منازلهم، أو اكتشاف وجود بعضها تحت الأنقاض.

ووسط تداول تلك الفيديوهات، تداول المستخدمون مقطعا تظهر فيه خبيرة الفلك اللبنانية ليلى عبد اللطيف وهي تتحدث عن بعض توقعاتها بشأن الأحداث المستقبلية التي سيشهدها العالم في الأشهر المتبقية من العام الجاري.

وقالت “ليلى” في المقطع المتداول، المأخوذ من قناتها الرسمية على اليوتيوب، إنها تتوقع أن “يتعرض المغرب لزلزال سيشعر به معظم سكان المملكة، وستكون هناك حالة من الذعر والخوف سوف يسبب بعض الضرر.

وأثار تداول هذا المقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي جدلا بين المستخدمين بسبب تعليقاتهم. وأبدى البعض استغرابهم من التفاصيل المتداولة فيه، بينما ردد آخرون المقولة الشهيرة: “المنجمون يكذبون، حتى عندما يقولون الحقيقة”.

عن الزلزال المدمر

جدير بالذكر أن المغاربة فزعوا في ساعة متأخرة من ليلة أمس الجمعة، من زلزال بقوة 7.2 درجة على مقياس ريختر.

وأعلن التلفزيون المغربي، صباح السبت، ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال إلى 632 قتيلا و329 جريحا، وهي حصيلة مرجحة للارتفاع.