يبحث العديد من المسلمين عن حكم الإفطار برمضان بسبب عدم السحور، حيث يعتبر هذا الحكم من الأحكام المهمة التي ينبغي على المسلمين معرفته، وسنبين فيما يلي حكم الإفطار في رمضان بسبب عدم السحور، بالإضافة إلى أضرار الصيام بدون سحور على الجسم.

حكم الإفطار في رمضان بسبب عدم السحور

لا يعد ترك السحور سبب للإفطار في رمضان، فالإفطار المشروع بشهر رمضان يكون لحالات محددة حددها الشرع كالمريض والمسافر، وقد أكد أهل العلم أنه لا حرج بصوم من لم يتسحر، وأن ترك السحور ما هو إلا ترك للسنة فقط، حيث أنه من السنة أن يتسحر المسلم في رمضان ولو بلقيمات قليلة، ولا حرج من عدم السحور، فقد ورد أن الرسول الكريم وأصحابه صاموا يومين بدون سحور.

أضرار الصيام بدون سحور على الجسم

يعتقد العديد من الأشخاص أن الصيام بدون سحور أمر صحي لتقليل الوزن، ولكن الصيام بدون سحور له العديد من الأضرار على جسم الإنسان، ومن بينهما ما يلي :

  • إصابة الجسم بالجفاف، حيث تعاون وجبة السحور على ترطيب الجسد.
  •  التعرض للإصابة بالإمساك، حيث أن عدم السحور ينجم عنه اضطراب بالجهاز الهضمي أثناء الصيام مما ينجم عنه الاصابة بالإمساك وانتفاخ البطن.
  •  انخفاض مستوى الطاقة بالجسم، وذلك بسبب انخفاض معدل السكر بجسم الانسان، مما ينتج عنه الإحساس بالتعب والإجهاد الشديد.
  •  نقص مناعة الجسم، حيث يكتفي الإنسان بوجبة الإفطار فقط ويهمل وجبة السحور فيصاب الجسم بالضعف.