محاضرة عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية من الأحاديث التي تبين مدى أهمية اللغة العربية. اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم، وهي لغة رسولنا صلى الله عليه وسلم. على الرغم من أهمية اللغة العربية إلا أن الكثير من الدول العربية تهملها وتهتم بتعليم أبنائها لغات أخرى. من خلاله يمكنك مشاهدة حديث نبوي عن اللغة العربية من السنة النبوية الشريفة.

إذاعة عن اللغة العربية هل تعلم؟ هل تعلم أن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة التي تحتوي على حرف الضاد ولهذا تسمى اللغة العربية لغة الضاد
حكمة عن اللغة العربية تعلموا اللغة العربية فإنها تقوي العقل وتزيد المروءة
تحميل حديث في اللغة العربية للإذاعة المدرسية 2024. حديث نبوي في اللغة العربية من السنة النبوية الشريفة pdf

سنتحدث اليوم عن اللغة العربية التي تعتبر أرضنا الثقافية ومصدرنا الأدبي. للغة العربية تاريخ طويل يمتد إلى آلاف السنين، إذ تعود أصولها إلى العصور القديمة. تعتبر اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم، وهي لغة روايتها بالجمال والعذوبة. اللغة العربية لها مجموعة من القواعد والقوانين الدقيقة التي تميزها عن اللغات الأخرى، وتساهم في بناء هوية وثقافة الشعب العربي فلنحافظ على جمال بلادنا اللغوي، ولنعمل على زيادة استخدامه اللغة العربية في حياتنا اليومية وعبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي اللغة العربية هي بوابتنا للتواصل والتفاهم مع العالم، ورمز حضارتنا وهويتنا التي نفتخر بها.

محاضرة عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية

وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم بيان أهمية اللغة العربية وفضل اللغة العربية. وتمثل هذا الحديث في: “أحبوا العرب لثلاثة: لأني عربي، والقرآن عربي، وأهل الجنة عرب”. [المعجم الأوسط]

وأوضح الرسول صلى الله عليه وسلم السبب الأساسي لمحبة العرب، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولغة القرآن هي العربية، والناس من الجنة يتكلم بالعربية إن شاء الله .

القرآن الكريم باللغة العربية للإذاعة المدرسية

هناك العديد من الآيات القرآنية التي تبين مكانة اللغة العربية وأهميتها، ومن هذه الآيات ما يلي:

1- يقول الله تعالى: {إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون}. [يوسف: 2]

يقول الله تعالى أنه أنزل القرآن باللغة العربية، ليبين للناس كل ما يحتاجون إليه من الحقائق المفيدة، وكل هذا البيان والبيان حتى يفهموا أصوله وفروعه وحدوده وأوامره ونواهيه.

2- قوله تعالى: “وكذلك أنزلنا قرآناً عربياً وأنزلنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون أو يأتيهم الذكر”. [طه: 113].

أي أن الله تعالى أنزل ذلك الكتاب باللغة العربية، يفهمونه ويفهمونه، ولا يخفى عليهم معناه ولفظه. وقد ذكر الله في التهديد، والذي كان على أنواع كثيرة. وكان يذكر أسمائه أحياناً دلالة على الانتقام والعدل، وأحياناً يذكر الأمثلة التي ضربها بين الأمم.

وذكر الذنوب وما تسببه، وأحيانا ذكر يوم القيامة وأوقات النار وأنواع العقوبات فيها، كل ذلك رحمة من الله لعباده، حتى يتقوا الله ويتركوا الذنوب ويغفروا لها. ما يضرهم، أو قد يذكر لهم ليقوموا بالطاعة والعمل الصالح وما ينفعه.

3- قال الله تعالى: {وكذلك أنزلناه حكماً عربياً: ولئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا حافظ}. [الرعد: 37]

يقول الله تعالى أنه أنزل ذلك القرآن كاملا بأبين الألسنة وأبلغ اللسان، حتى لا يقع فيه شك ولا ريب، وحتى لا يتبع ما يخالف أو يخالف أهواء أهل فعله. لا أعلم.

4- قال الله تعالى: {ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمها رجل لسان الذين يأكلون أعجمي وهذا لسان عربي مبين}. [النحل: 103]

قال الله تعالى: ولقد نعلم أن المشركين يقولون أن النبي يتلقى القرآن من بشر وكذبوا. وكان اللسان الذي نسبوا به أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم أعجميا غير ملفظ، أما القرآن العربي فقد نزل في غاية الوضوح والوضوح.

كلام الصحابة عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية

وفي الحديث عن حديث عن اللغة العربية في المدرسة، ورد ذكر اهتمام الصحابة واهتمامهم باللغة العربية. وقد ورد عنهم عدة أقوال، منها:

  • قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن اللغة العربية: “تعلموا العربية فإنها من دينكم، وتعلموا فرائض الدين فإنها من دينكم”.
  • قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن اللغة العربية: “تعلموا العربية فإنها تقوي العقل وتزيد المروءة”.
  • قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: “يحدثني الرجل في حاجة يحتاج إليها، فينغم، وأصرفه عنها، كأنه مثل قضم الرمانة الحامضة. من الإحجام لأستمع إلى أغنية، ويحدثني آخر عن حاجة لا يحتاجها، فيعبر عنها، فأجيبها بكل سرور مما أسمع من كلامه، فقال: أكاد يكون لي أسنان عندما أسمع ذلك. “لحن”.
  • وقال عمر بن الخطاب إنه كتب إليه عن أبي موسى الأشعري: أما بعد فتفقهوا السنة، وتفقهوا العربية، وعربوا القرآن، فإنه عربي.

وبعد أن استعرضنا حديثاً عن اللغة العربية في الإذاعة المدرسية، تبين لنا أن اللغة العربية من أسمى اللغات وأهمها، فقد تميزت بأنها لغة الإعجاز والنطق والبلاغة اللامتناهية. غني بالأساليب البلاغية والإبداعية أيضًا.