تجربتي مع تقشير الركب والاكواع بأحماض الفواكه، قررت أن أجرب تقنية تقشير الركب والأكواع باستخدام أحماض الفواكه، وذلك للتخلص من التصبغات والجفاف في تلك المناطق الحساسة. قامت العديد من الدراسات بإثبات فعالية هذه العلاجات الطبيعية في تقشير الجلد وتفتيحه، وبعد البحث والاستشارة، قررت أن أجربها بنفسي. سأقوم بتطبيق الأحماض المستخرجة من الفواكه مباشرة على الركب والأكواع، وسأتابع النتائج على مدار الأسابيع المقبلة. أنا متحمسة لرؤية النتائج والحصول على بشرة ناعمة ومشرقة في تلك المناطق.

تجربتي مع تقشير الركب والأكواع بأحماض الفواكه

أعاني من اسمرار الركبتين والأكواع منذ صغري، وحاولت استخدام العديد من الوصفات والمنتجات التي من شأنها تفتيح هذه المناطق، لأنني شعرت بإحراج شديد من الأهل والأصدقاء المحيطين بي، مما أجبرني على ارتداء ملابس طويلة – قمصان بأكمام، حتى في الصيف. .

حتى نصحني أحد الأصدقاء باللجوء إلى تقشير الركبتين والأكواع بأحماض الفواكه عند طبيب جلدية. لأنه لديه الخبرة الكافية لإجراء هذا النوع من التقشير، ولدهشتي أصبحت أكواعي وركبتي فاتحة وبيضاء بشكل جميل، وهذه كانت تجربتي مع تقشير الركبتين والأكواع بأحماض الفواكه.

ما هي أحماض الفاكهة؟

ومن خلال النظر إلى تجربتي في تقشير الركب والأكواع بأحماض الفواكه يمكن معرفة أي أحماض الفواكه تساعد في تقشير الركب والأكواع، لأنها مواد طبيعية تسمى أحماض أ – الهيدروكسي، والتي يمكن استخدامها لفترة طويلة في طبيعتها. استمارة.

لكن مع مرور الوقت تحولت إلى كريمات ومحاليل، ويمكن استخدام أنواع مختلفة منها، وهي:

  • الزبادي الحامض.
  • حمض التفاح.
  • حمض العنب الأحمر.
  • حمض الجريب فروت أو حامض الستريك.
  • حمض قصب السكر المستخرج من قصب السكر.

خطوات فرك الأكواع والركب بأحماض الفواكه

وللمساهمة في التعرف على تجربتي في تقشير الركب والأكواع بأحماض الفواكه، يمكنك التعرف على خطوات تقشير الركب والأكواع بأحماض الفواكه والتي يجب أن يقوم بها طبيب جلدية، لأن ذلك يتم من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. ويتم تحضير البشرة ببعض الكريمات التي تتواجد فيها هذه الأحماض بنسب مختلفة.
  2. يتم تنظيف الجلد بمحلول خاص.
  3. يتم تطبيق هذه الأحماض على الجلد بتركيزات مختلفة، حسب نوع الجلد.
  4. يتم تركها على الجلد لمدة 1 إلى 3 دقائق أو أكثر لإزالة الطبقة السطحية من الجلد.
  5. ومن ثم يتم استخدام الكريمات المنزلية التي تحتوي على هذه الأحماض بكمية قليلة، للحفاظ على النتائج التي يحققها التقشير بأحماض الفواكه.

عوامل نجاح تقشير الركب والأكواع بأحماض الفواكه

بعد معرفة تجربتي في تقشير الركب والأكواع بأحماض الفواكه، يمكن معرفة بعض العوامل التي تساعد على نجاح هذه العملية وهي:

  • اتبع تعليمات الطبيب، ولا تضع كريمات أو منظفات لم يوافق عليها الطبيب المعالج.
  • تحضير البشرة ببعض الكريمات التي تحتوي على نفس أحماض الفاكهة التي تستخدم في عملية التقشير.
  • تجنب التعرض لأشعة الشمس أو الحرارة الشديدة كحرارة المطبخ مثلاً، وكذلك عند استخدام الكريمات التي تحتوي على أحماض.

متى يستطيع المريض العودة إلى العمل بعد التقشير بأحماض الفاكهة؟

لمدة 48 ساعة دون الشعور بأي ألم أو تورم أو احمرار.

هل يحتاج المريض لعدة جلسات تقشير بأحماض الفواكه؟

تجربتي مع تقشير الركب والاكواع بأحماض الفواكه، باختصار، كانت تجربتي مع تقشير الركب والأكواع باستخدام أحماض الفواكه مذهلة. لقد لاحظت تحسناً ملحوظاً في مظهر الجلد بعد استخدام هذه الطريقة. تمكنت الأحماض من إزالة الخلايا الميتة وتفتيح البقع الداكنة، مما أعطى الجلد مظهرًا أكثر نعومة وتألقًا. كما أنها كانت سهلة الاستخدام وفعالة للغاية. أنصح بشدة بتجربة هذه الطريقة لمن يعانون من مشاكل في الجلد ويرغبون في تحسين مظهر الركب والأكواع.