علق البرتغالي جورجي جيسوس، المدير الفني لنادي الهلال السعودي، على إمكانية مشاركة نجمه البرازيلي نيمار أمام أوزبكستان نافباخهور في دوري أبطال آسيا.

يستهل الهلال، وصيف بطل دوري أبطال آسيا الموسم الماضي، مشواره في النسخة الجديدة من البطولة بمواجهة أوزبكستان نافاخور، مساء الإثنين، على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة. من البطولة.

وظهر نيمار لأول مرة مع الهلال في المباراة الأخيرة أمام الرياض، في دوري روشان السعودي، حيث دخل بديلاً في المباراة التي انتهت بفوز الزعيم بنتيجة 6-1، بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها. أبعدته عن الفريق منذ انضمامه.

لكن خورخي جيسوس أثار حالة من الغموض بشأن إمكانية مشاركة نيمار في مباراة نافباخور.

وقال جيسوس في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة: “لم يتم تأكيد مشاركة نيمار وميشيل ديلجادو، نيمار يعاني فقط من بعض آلام العضلات، وسيتم تحديد مشاركته في تدريبات الأحد”.

إلا أن نيمار أبدى استعداده للمشاركة في مباراة نافباخور، حيث انضم إلى ميشيل ديلجادو في المران الأخير للفريق استعدادا لمباراة الاثنين.

وقال نيمار، الذي ظهر في مقطع فيديو قبل المشاركة في التدريبات: “مرحبا يا جماهير الهلال.. سنراكم في الملعب غدا”.

وكشفت تقارير صحفية أن الجهاز الطبي لنادي الهلال أعطى الضوء الأخضر للمدرب جيسوس لمشاركة نيمار وميشيل في مباراة نافباكور، ومن المنتظر أن يتم تحديد ذلك حسب وجهة نظر المدرب البرتغالي.

لكن في الوقت نفسه، أكد جيسوس في المؤتمر الصحفي أن الفريق سيفقد خدمات سالم الدوسري بسبب قرار تأديبي من الاتحاد الآسيوي بإيقافه مباراتين، بعد خوضه مباراة الذهاب بدوري أبطال آسيا. النهائي أمام أوراوا الياباني الموسم الماضي.

وأضاف جيسوس: “نعمل على تحقيق بداية جيدة في البطولة القارية. سنجهز أنفسنا بشكل جيد رغم ضيق الوقت. اليوم نحن في وضع مميز وكلنا ثقة بأننا سنبدأ مشوارنا بانتصار”.

واختتم بالقول: “أتمنى أن يزيد الاتحاد الآسيوي عدد اللاعبين الأجانب المشاركين في دوري أبطال آسيا لأنها بطولة مؤهلة لكأس العالم للأندية، وسبق للهلال أن عارض ريال مدريد بخمسة أجانب فقط، مقابل 5 أجانب فقط”. وهو رقم مفتوح للمنتخب الإسباني على عكس الأندية الآسيوية.

القليل من السحر لإسقاط الهلال

في المقابل، اعترف مدرب نافاخور سامفيل بابيان بصعوبة مواجهة الهلال، رغم تأكيده على جاهزية فريقه لخوض المباراة، كما أشار إلى أنه يحتاج إلى القليل من السحر لـ«الزعيم» للتغلب عليه.

وقال بابايان في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة: «المواجهة صعبة وتتطلب المزيد من الانضباط، وسنحتاج أيضًا إلى الحظ وقليل من السحر لتحقيق النقاط الثلاث».

وعن مواجهة نيمار، أوضح مدرب نافباخور: “إنها محفزة للغاية لكل فريق. سنقدم كل ما لدينا من أجل الحصول على نتيجة إيجابية. نحن نلعب ضد أقوى فريق في آسيا”.

واختتم المدرب الأوزبكي تصريحاته بالقول: «من الطبيعي أن يكون صدارة المجموعة من نصيب الهلال، لكن الحظوظ متساوية مع الفرق الثلاثة الأخرى».

MmEwMjo0NzgwOjExOjo0Zg==

جزيرة إم آند إم

في