عاصفة من البؤس تهز السودان بعد إعلان السلطات تفشي وباء الكوليرا الخطير في ولاية القضارف. وبحسب الإحصائيات، هناك نحو 264 حالة اشتباه في الإصابة بالمرض، حسبما أعلنت المنظمة التابعة للأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي. وتزايدت الوفيات بسبب الكوليرا في الولاية الشرقية حيث تم تسجيل 16 حالة وفاة حتى 25 سبتمبر 2023.

الصحة العالمية تحذر من الانتشار السريع للمرض

ونتيجة للحرب في السودان التي اندلعت في أبريل/نيسان 2023، شهدت البلاد نزوحاً جماعياً، وتفاقمت حالات سوء التغذية بشكل كبير، وانتشرت الأمراض بسبب الأمطار والفيضانات. ومن بين هذه الأمراض، ظهرت أيضًا الكوليرا، خاصة في بلادنا، وحدث تفشي مأساوي حيث اشتبه في إصابة عدد كبير من سكان ولاية القضارف.

وفي هذا السياق قال د. نعمة عابد ممثل منظمة الصحة العالمية في السودان مع السلطات الصحية المعنية والشركاء في 17 سبتمبر 2023، في إطار جهود التنسيق للتصدي السريع لهذه الأزمة الصحية المتفاقمة. وأشارت إلى التحديات الكبيرة التي تواجه الوصول إلى المناطق المتضررة، وحذرت من أن انتشار المرض سيتفاقم ويؤدي إلى التدمير الكامل للبنية التحتية الصحية المتضررة.

جهود كبيرة وسريعة للتخلص من الكوليرا

وتتزايد الجهود الآن بسرعة كجزء من حملة منظمة الصحة العالمية لمكافحة وباء الكوليرا. وتم نشر فرق الاستجابة السريعة في المناطق المتضررة لجمع عينات من الأشخاص المشتبه في إصابتهم بعدوى الكوليرا وإحضارها إلى مختبر الصحة العامة السوداني. وقد تم تجهيز هذا المختبر بتمويل من المنظمة نفسها وأصبح الأساس لتشخيص الحالات في السودان.

تساعد المراقبة المستمرة في المناطق الأكثر عرضة للخطر في تحديد مسببات المرض وعلاجه. كما بدأت المنظمة في وضع خطط لتوفير لقاح الكوليرا عن طريق الفم من خلال تقديم طلب إلى مجموعة التنسيق الدولية ذات الصلة. إنهم يعملون جاهدين لتوفير لقاحات فعالة لحماية السكان واحتواء انتشار هذا الوباء القاتل.

دعم كبير من منظمة الصحة العالمية لمكافحة الكوليرا في السودان

وتتواصل الجهود البطولية التي تبذلها منظمة الصحة العالمية بكل قوتها، سعياً إلى توفير بصيص من الأمل في عالم يعج بالصراعات والأمراض. وهي تعمل بلا كلل لإنقاذ الأرواح وتخفيف معاناة شعب السودان. وقبل تفشي وباء الكوليرا الرهيب، سبق للمنظمة توفير المستلزمات اللازمة لمكافحة هذا المرض في ست ولايات سودانية.

وقدمت المنظمة المضادات الحيوية والسوائل الوريدية ومحاليل الإماهة الفموية لمكافحة الكوليرا. كما قدمت الدعم الشامل لثلاثة مراكز عزل لمصابي الكوليرا في ولاية القضارف. وتم تجهيز مركزين من هذه المراكز بكافة المستلزمات والأدوية اللازمة، وتم تجهيز المركز الثالث بالمعدات والمستلزمات الطبية اللازمة.

تابعونا الآن: اتبع @Thaqfnyofficial