يسأل الكثير من الشباب عن أفضل دراسة جدوى لمشروع شطيرة مدرسية، معتبرين أنه من المشاريع الناجحة جداً في الآونة الأخيرة ويحقق الربح المطلوب لأصحابه. تعتبر المشاريع الغذائية من أهم المشاريع التي لها عائد مالي رائع في معظم دول العالم، ومن خلالها سنتعرف على أفضل طريقة لتطوير دراسة جدوى مشروع السندوتش المدرسي.

هل مشروع الساندويتش مربح؟ نعم، إنها مربحة للغاية. وهو من المشاريع الناجحة جداً لأنه سلعة لا غنى عنها
ما هي السندويشات التي يمكنني صنعها لابني في الروضة؟ ويوجد العديد من أنواع السندويشات مثل الدجاج والفول والبطاطس والكريب والنقانق وغيرها
كم دخل البوفيه يوميا؟ الربح اليومي لمشروع البوفيه يصل إلى 150 ريال سعودي

أفضل دراسة جدوى لمشروع شطيرة المدرسة

تقوم فكرة المشروع على إعداد وبيع السندويشات والسندويشات المتنوعة لطلاب المدارس، وهو من أهم المشاريع التي لها عائد مالي جيد جداً. وفيما يلي أهم نقاط دراسة الجدوى لمشروع شطيرة المدرسة:

1- اختيار الموقع المناسب لمشروع شطيرة المدرسة

من أهم الأمور الخاصة بأفضل مشروع شطيرة مدرسية هو اختيار المكان المناسب لإنشاء المشروع وهو:

  • اختر موقعًا بجوار المدارس والجامعات والشركات والمرافق الحكومية.
  • أو اختيار موقع بجوار المناطق السكنية التي تحتوي على عدد لا بأس به من الأطفال والطلاب.
  • ويفضل اختيار مكان على أحد الشوارع الرئيسية.
  • يجب ألا تقل مساحة الموقع عن 50 مترًا مربعًا.
  • توفير أماكن لتناول الوجبات في الموقع.

2- المعدات اللازمة لمشروع الساندويتش المدرسي

عند تصميم أفضل مشروع شطيرة مدرسية لا بد من دراسة المتطلبات اللازمة للمشروع وهي:

  • أدوات المطبخ المختلفة.
  • أطباق.
  • ملاعق.
  • المواد الخام من المواد الغذائية المستعملة والسندويشات والخبز.
  • أنبوب الغاز.
  • موقد.
  • الثلاجة أو الفريزر.
  • خلاط.
  • أغطية العادم للهواء والأبخرة.
  • طفاية حريق.
  • يقدم المقبلات والمأكولات المتنوعة.

3- مطلوب عمالة لمشروع شطيرة المدرسة

ويختلف عدد العاملين حسب حجم المشروع ونجاحه والإقبال عليه. وفيما يلي الحد الأدنى من العمالة المطلوبة:

  • من الممكن بدء المشروع بعدد قليل من العمال.
  • ويفضل أن تكون إدارة الموقع مملوكة لصاحب المشروع.
  • قم بتعيين طاهٍ خبير لإعداد السندويشات والسندويشات المختلفة.
  • عامل الصرف الصحي.
  • كاشير لتحصيل الأموال من العملاء.
  • توفير عامل توصيل للمنازل.

4- رأس المال اللازم لمشروع شطيرة المدرسة

من أهم خطوات مشروع أفضل شطيرة مدرسية هي خطوة دراسة التكاليف المطلوبة للمشروع ومعرفة حجم الربح والخسارة وهي:

  • تكاليف التسويق.
  • تكاليف تجهيز الموقع.
  • تكاليف شراء المعدات والأدوات.
  • تكاليف الترخيص.
  • أجور العاملين بالمشروع.

5- التسويق لمشروع شطيرة المدرسة

لا بد من الخروج بخطة تسويقية جيدة للمشروع حتى تجذب العملاء بدرجة كبيرة، وهناك عدة طرق للتسويق الجيد للمشروع وهي:

  • – الاهتمام بتنوع الوجبات.
  • فتح صفحة للمشروع عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • طباعة إعلانات ملونة عن المشروع وتفاصيله وتوزيعها على المارة.
  • توزيع الإعلانات على المدارس للحصول على العملاء بشكل أسرع.
  • الاهتمام بنظافة المكان من أهم وسائل الرقي به.
  • إمكانية التوصيل للمنزل.
  • الالتزام بالمواعيد النهائية لتقديم الطلبات لكسب الثقة.

عوامل نجاح مشروع الساندويتش المدرسي

عند الحديث عن مشروع أفضل شطيرة مدرسية هناك عدة عوامل لضمان استمرارية المشروع ونجاحه وهي:

  • الاهتمام بنظافة المكان ونظافة الطعام بشكل مستمر.
  • شراء المكونات الطازجة يوميا للتأكد من جودتها.
  • يجب أن يعامل الموظفون العملاء بشكل جيد وأن يكون لديهم خبرة في تقديم الطعام.
  • التسويق الجيد للمشروع مع تقديم الأسعار المتميزة التي يبحث عنها العملاء.
  • اختيار المساحة المناسبة لإقامة المشروع بكل محتوياته ومتطلباته.
  • الإبداع في تقديم الأطعمة الجديدة والمتنوعة.
  • تهوية جيدة وتوفر مكان آمن مجهز بكافة المعدات.

مميزات مشروع شطيرة المدرسة

ويحتوي هذا النوع على العديد من المزايا لصاحبه وعملائه، ويمكن تلخيص هذه المزايا فيما يلي:

  • لا يحتاج المشروع إلى مبالغ مالية كبيرة في البداية.
  • يمكنك البدء بأقل رأس مال حتى يتم تطوير المشروع.
  • يمكن إنتاج مشروع ناجح بأبسط أشكال الديكور والتجهيزات.
  • ويحقق أرباحاً طائلة بشرط الاهتمام بنظافة المكان وتعقيمه وتقديم الطعام بشكل لائق.
  • الاهتمام بفريق العمل واختيار ذوي الخبرة.
  • اتخاذ قرار بشأن الزي الرسمي لهم كمشرفين على المتجر.
  • وبعد النجاح الملحوظ في المجال، أصبح من الممكن تطوير المشروع وتوسيعه من خلال افتتاح أكثر من فرع في أكثر من منطقة.

يمكن لصاحب المشروع اختيار مدرسة معينة أو عدد من المدارس وعرض المنتجات المعدة لها، ويفضل اختيار المدارس الدولية والخاصة لاحتمال أن يكون المشروع أكثر رواجاً بين الطلاب من المدارس الأخرى.