بدأ نيوكاسل يونايتد الإنجليزي مشواره نحو دوري أبطال أوروبا بعد غياب طويل، مساء الثلاثاء، بمباراة خارج أرضه أمام ميلان الإيطالي.

ويستضيف ملعب سان سيرو المباراة الجارية بين الفريقين في الجولة الافتتاحية للمجموعة السادسة، التي تضم أيضا باريس سان جيرمان الفرنسي، وبوروسيا دورتموند الألماني.

وعاد نيوكاسل للظهور في دوري أبطال أوروبا بعد غياب 20 عاما منذ آخر مشاركة له في موسم 2002-2003.

ووجد نيوكاسل نفسه أمام إعصار وهجمات من الفريق اللومباردي في الدقائق الأولى وحتى نهاية الشوط الأول.

وشهدت الدقائق الـ20 الأولى توجيه لاعبي ميلان 9 تسديدات على الحارس الإنجليزي نيك بوب، فيما فشل الماكباي في التصدي لمرمى الإيطالي.

المثير أن بوب تصدى لـ6 تصديات في أول 20 دقيقة أمام ميلان، وهو أكثر مما فعله منذ بداية الموسم في الدوري الإنجليزي، وهو ما يؤكد مدى شراسة فرق البطولة الأوروبية مقارنة بالدوري الإنجليزي الممتاز. .

في الوقت نفسه، أشارت شبكة أوبتا للإحصائيات إلى أن ميلان نجح في الاقتراب من أفضل أرقامه في موسم 2011-2012، عندما سدد 17 تسديدة في الشوط الأول على مرمى باتي بوريسوف.

ومع نهاية الشوط الأول، وصل عدد تسديدات الروسونيري إلى 15 تسديدة دون تسجيل أي هدف، وهو رقم لم يصل إليه منذ موسم 2016-2017.