تقديم إذاعة مدرسية تبث عن الحجاب لتوعيتهم بأهميته والالتزام به، والابتعاد عن الأفكار الرجعية التي تبث من الغرب لتسود المجتمع العربي؛ لقد كثرت الزينة وقامت الكثير من الفتيات بخلع الحجاب، وهذا له أثر سلبي كبير في المستقبل يجب التقليل منه لتجنبه.

تحميل برنامج اذاعي مدرسي عن الحجاب بصيغة PDF

للإذاعة المدرسية دور مهم، لذا تستمع الطالبات بانتباه، ويجب أن تكون مفيدة قدر الإمكان، تحث الطالبات على فعل الخير، والرجوع عن طريق الظلمات، واتباع وصايا الله، وخاصة الفتيات، التي تحثهن على لبس الحجاب في زمن انتشرت فيه الزينة.

على أن تكون الإذاعة مبنية على ما جاء في أبياته الكريمة، وكلماته صلى الله عليه وسلم.. ويمكن تحميل بث الإذاعة المدرسية على الحجاب من هنا

.

مقدمات في الإذاعة المدرسية عن الحجاب

وقد أمر الله تعالى المرأة أن لا تزين إلا لزوجها، مع من يحل لها، مع أن الحجاب زينة لها، فهو تاج الفتاة ومصدر عفتها. وخاصة من يتوسل إليه ويجتهد في التقرب منه.

1- المقدمة الأولى

“المرأة بلا حجاب.. كالمدينة بلا أسوار”. وهي رمز العفة والطهارة والحماية من شرور الحياة، وذلك لحرصها على… وهذا من أبرز الأحكام التي ستفرق بين النساء يوم القيامة.

ويجب على المرأة أن تلتزم بالحجاب الكامل، فإنه ليس للمرأة المتبرجة جزاء إلا عذابا عظيما. وهي حريصة على ثمار العفة. إنها تبيع الجنة بثمن بخس، وعلينا أن نتعلم العبرة من ضلالهم وقلة البركة في الحياة.

2- المقدمة الثانية

وهي زينة جميع نساء المسلمين، بنات ونساء، كبير وصغير. يحثنا الإسلام على المحافظة على العفة لحماية المرأة من الفتن، وهي أبرز علامات الكرامة والحشمة. يحميها من أعين الآخرين ويجذب الانتباه.

فهو يفرق المرأة المسلمة عن غيرها، ومع ظهور الزينة وانتشار الفساد بين الناس، يجب ألا ننسى تعاليم ديننا الذي يهتم بحفظنا وإرشادنا إلى الصواب.

3- المقدمة الثالثة

الحجاب يحمي المرأة المؤمنة من هجمات الأعين، وتنال بالحياء الأجر العظيم في الآخرة والسلام النفسي في الحياة، والإسلام لا يجبرنا على فعل أي شيء إلا إذا كان فيه نفع لنا في كل شيء.

4- المقدمة الرابعة

وفي زمن الزينة لا بد من التقرب إلى الله والتمسك بتعاليم ديننا والتمسك بالحجاب. فهو يزيد من هيبة وكرامة المرأة المحجبة، بينما يغطي حياة فوضوية وازدواجية.

وما المرأة التي تركت الحجاب إلا من الضاحكين في الدنيا والباكين في الآخرة. وهي التي لطخت الدمامل في وجهها بالبودرة، ولبست ملابس تكشف الكاسيات والعاريات التي وعدهن الله بها في الآخرة.

آية من القرآن الكريم عن الحجاب للإذاعة

لقد شجعنا الله تعالى بتعاليم كثيرة في آياته الكريمة، وتوعد من أدانهم في الآخرة بالعذاب العظيم في جهنم… وخاصة فيما يتعلق بحكم لبس الحجاب للنساء.

وهو ما يجب أن تستمع إليه الفتيات باستمرار في الإذاعة المدرسية في وقت يتفشى فيه التزيين والفساد دون تأنيب الضمير، ولا يسعنا إلا أن نلتزم بأقرب وسيلة لتوعيةهن، والآن جاء دور المقطع القرآني. في برنامج إذاعي مدرسي عن الحجاب.

سورة النور: “وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليلبسوهن من خمرهن”. على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء أزواجهن أو أبنائهن أو بني بعولتهن أو إخوتهن. ليس لهم أو أبناء إخوانهم أو أبناء أخواتهم أو نسائهم أو أيمانهم أو خلفائهم إلا رجالا أو أطفالا لا يكشفون عورة النساء ولا يمشطون أقدامهم. ليعلم ما يخفون بزينتهم. وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون (31).

سورة الأحزاب: “يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيت النبي إلا أن يؤذن لكم الطعام ولا تنظروا إليه وإذا دعيتم فادخلوا كنتم متفرقين ولم تستعملوا” لحديث، إنها كانت تؤذي النبي، فيستحيي منك، والله لا يستحيي من الحق، وإذا شاء إذا أعطيتهم شيئاً فاسألهم من وراء حجاب، ذلك أنظف لهم قلوبكم وقلوبهم وما كان لكم أن تضروا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده بلى كان هذا عند الله عظيما (53)

الإذاعة المدرسية تتحدث عن الحجاب

لقد أمرنا الله ورسوله بستر أنفسنا، والحجاب من أبرز علامات العفة، فهو تطهير للقلب وحماية للمرأة من عيون السفهاء والجاهلات، وقد حثنا الرسول على ذلك. هذا في الأحاديث.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: «رحم الله نساء المهاجرين الأولين لما أنزل الله: وليلبسن خمارهن على صدورهن، ليشقن حدود أذيتهن». ثياب ومغطاة بها.”

وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «المرأة عارية، فإذا خرجت استوحشها الشيطان، وأقربها» تأتي وجه ربها وهي في أعماق بيتها”.

هل تعلم عن الحجاب للإذاعة؟

الحجاب فريضة وليس سنة كما يرى البعض أنه ليس بواجب فلا يعاقب من يتركه، وهناك الكثير من المعلومات الخاطئة المنتشرة بين الفتيات، لكن فقرة “المساعدة” في الإذاعة المدرسية ستعطي لهم الكثير من المعلومات.

  • لا بد من ارتداء حجاب سميك وغير شفاف؛ لتغطية جميع أجزاء الجسم، وعدم التمزق.
  • الحجاب يجب أن ترتديه النساء غير المحارم. الابتعاد عن الإغراءات.
  • ويجب أن يغطي الحجاب منطقة الصدر، فلا يكون بارزاً بارتداء الحجاب القصير، إلا بارتداء الملابس الفضفاضة.
  • الحجاب يحافظ على سلامة المرأة النفسية والجسدية. لأنه يدفعها إلى احترام نفسها.
  • ولا بد من لبس الحجاب عن قناعة، وهذا يأتي بإيقاظ إيمانها، أو تقريب الفتاة إلى الدين حتى تعرف حق ربها عليها.
  • وعدم ارتداء الحجاب لا يعني عدم إيمان المرأة، مما سيدخلها النار، ولكنها فقط تطيع أوامر الله، والله أعلم بعقوبتها.
  • ولم يدل أحد من المذاهب على وجوب تغطية الوجه مع الرأس عند لبس الحجاب.

استنتاجات برنامج إذاعي مدرسي عن الحجاب

وللتأكيد على رقة قلوب الطالبات وميلهن إلى الحجاب، يجب أن تنتهي الإذاعة بأشد الكلمات المؤثرة التي تحثهن على الابتعاد عن الخفايا والتقرب إلى الله والتمسك بتعاليم دينهن.

1- الاستنتاج الأول

والحجاب رمز التقوى والإسلام، وزينة لقبرها، وستر لها يوم عرضها. فهو الطريق المؤدي إلى الجنة . وباتباع تعاليم الإسلام وارتداء الحجاب الشرعي الكامل تتقرب المرأة إلى ربها.

2- الاستنتاج الثاني

لا يوجد شيء في العالم يمكن مقارنته بالحجاب عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على كرامة المرأة وشرفها. ويجب حماية المرأة، ويجب النضال بين زينة البنات وثباتهن.. وهذه عبادة لا تخضع للعرف.

3- الاستنتاج الثالث

الحجاب يزيد عفة المرأة، ويسترها عن الأنظار، ويزيد كمالها وأدبها، وطهارة قلبها وصفاءه. وهي من أهم وسائل التقرب إلى الله والتقوى والإيمان. وعلى الرغم من ادعاء الكثيرين من حولها، يجب عليها المثابرة.

4- الخاتمة الرابعة

إذا أحب الله عبدا رزقه الهدى والعفة. بمجرد أن تبدأ الفتاة في ارتداء الحجاب، ستعرف أن الله راضٍ عنها وسيغذيها في حياتها. كما أنه من طرق الجنة والثبات على طاعته.

وفي نهاية الحديث عن برنامج إذاعي مدرسي يذاع عن الحجاب، فالحجاب من تعاليم الإسلام، وترتدي الفتيات في جميع الدول الإسلامية الحجاب، ولكنه يختلف من بلد إلى آخر باختلاف العادات والتقاليد والبيئة.