سيعيش الهولندي إيريك تين هاج، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، لحظات صعبة وحاسمة مع “الشياطين الحمر” خلال الأسبوع المقبل.

شهدت الجولات الأربع الأولى من الدوري الإنجليزي سقوط مانشستر يونايتد مرتين وفوزه مرتين، ليحتل المركز الـ11 برصيد 6 نقاط فقط.

بخلاف ذلك فإن مستوى مان يونايتد خلال الانتصارين لم يكن مقنعا أمام ولفرهامبتون (1-0) ونوتنجهام فورست (3-2).

وإلى جانب البداية المهتزة لرجال تين هاج، دخل في أزمة قوية مع لاعبه الإنجليزي جادون سانشو، بسبب استبعاده من الخسارة أمام أرسنال 1-3، في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأكد تين هاج أن سانشو لم يقدم المستوى الأمثل في التدريبات لذلك تم استبعاده، مما دفع النجم الإنجليزي إلى نفي ما قاله المدرب الهولندي، مؤكدا أنه “كبش فداء” في المرحلة الحالية.

وعلى إثر ذلك قرر مانشستر يونايتد استبعاد سانشو من التدريبات الجماعية ونقله لفريق الشباب لحين حل الأزمة مع المدرب الهولندي.

كل هذه الأمور يمكن أن تعجل برحيل تين هاج، بسبب أزماته المتتالية، التي بدأت مع الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو الموسم الماضي، وانتهت بفسخ عقد الأخير في يناير 2023.

أسبوع حاسم في مسيرة تين هاج مع مانشستر يونايتد

الانتصارات تطفئ دائما لهيب الانتقادات، وهو ما يحتاجه تن هاج في الأسبوع المقبل للبقاء في منصبه لفترة أطول.

ويشهد الأسبوع المقبل تحديات صعبة عندما يلعب أمام برايتون مساء السبت المقبل، ضمن فعاليات الجولة الخامسة للمسابقة.

وبعد 4 أيام فقط، يحل ضيفاً على بايرن ميونخ، مساء الأربعاء، في افتتاح مشواره في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وهي المباراة التي تنتظرها جماهير الفريق منذ الآن، نظراً لصعوبتها.

ويستضيف بيرنلي يوم السبت 23 سبتمبر فريق مانشستر يونايتد في الجولة السادسة للمسابقة.

وسيتعين على المدرب الهولندي تحقيق نتائج إيجابية في المباريات الثلاث، في ظل تراجع المستوى وأزمته مع سانشو، للهروب من الانتقادات وخطر الطرد.

2a02-4780-11–4f جزيرة إم آند إم